توقيت القاهرة المحلي 13:53:48 آخر تحديث
  مصر اليوم -

"الإنقاذ" تُحذر من عودة "تفجيرات الثمانينات" بعد محاولة اغتيال إبراهيم

القوى السياسية تطالب بإقامة مباراة مصر وغينيا حفاظًا على سمعة البلاد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - القوى السياسية تطالب بإقامة مباراة مصر وغينيا حفاظًا على سمعة البلاد

لاعبي المنتخب المصري
القاهرة ـ محمد الدوي

دعت "جبهة الإنقاذ الوطني" في القليوبية كلا من رئيس الجمهورية الموقت المستشار عدلي منصور ووزير الدفاع الفريق أول عبدالفتاح السيسي ووزير الداخلية محمد إبراهيم، إلى الضرب بيدٍ من حديد على كل من تسوّل له نفسه المساس بأمن مصر .وطالبت الجبهة، بسرعة الكشف عن الجناة ومحاسبتهم على محاولة اغتيال وزير الداخلية، الخميس، والتي اعتبرتها "تُنذر بخطر شديد، وبداية غير مبشرة بعد ثورة 30 حزيران /يونيو، ونحذر من عودة مصر مرة أخرى إلى عصور التفجيرات والاغتيالات".ودانت "الإنقاذ" بكل حزن وأسي، ما حدث من محاولة اغتيال لوزير الداخلية، ووصفتها بأنها "محاولة خسيسة"، مؤكدة أنها "تدين أشكال العنف كافة، وأن العنف لا يولد إلا العنف، وأن هذه العمليات لا تصدر إلا من جماعات إرهابية في محاولة منها للعودة إلى إرهاب الثمانينات، وأن التفجيرات التي تستهدف جهات الأمن هي محاولة لدخول الدولة في نفق مظلم، يتحمله إرهابيون وجهات خارجية غير معلومة، وتضيق الخناق على الجهات الحكومية والرئاسية لتعطيل مسيرة الدولة للتقدم، وتحقيق مكاسب ثورتها وتنفيذ خارطة الطريق".وناشد الحزب "المصري الديمقراطي الاجتماعي" في القليوبية، كلا من رئيس الجمهورية ووزراء الدفاع والداخلية والرياضة الكابتن طاهر أبو زيد، بضرورة إيجاد حل لمشكلة مباراة مصر وغينيا، التي من المفترض أن تقام الثلاثاء المقبل، على استاد برج العرب.
وقال أمين الإعلام في "المصري الديمقراطي الاجتماعي" في القليوبية محمد علي نور، إنه لابد من إيجاد حل سريع لحل هذه المشكلة وهذه الأزمة، لأن الضرر الذي سيقع على مصر سيكون جسيمًا، وأن الموقف الذي توجد فيه مصر الآن غير مطمئن لأي من دول العالم، وأن مستقبل مصر في كرة القدم سيتوقف، إذا لم تُقام هذه المباراة في موعدها، لأنها ستخسر الكثير والكثير، ليس رياضيًا فقط، ولكن ستخسر اقتصاديًا وسياحيًا ومستقبليًا".
وطالب الحزب كلا من وزير الدفاع ووزير الداخلية بسرعة التدخل لحل هذه الأزمة، والعمل على تأمين المباراة، لأن هذه المباراة تعتبر طوق النجاة لمصر للوصول إلى كأس العالم، وأن هذه المباراة ستحضرها الجماهير المصرية والغينية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوى السياسية تطالب بإقامة مباراة مصر وغينيا حفاظًا على سمعة البلاد القوى السياسية تطالب بإقامة مباراة مصر وغينيا حفاظًا على سمعة البلاد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوى السياسية تطالب بإقامة مباراة مصر وغينيا حفاظًا على سمعة البلاد القوى السياسية تطالب بإقامة مباراة مصر وغينيا حفاظًا على سمعة البلاد



يتميَّز بطبقة شفّافة مُطرّزة وحواف مخملية

كورتني كوكس تُهدي فُستانًا ارتدته قبل 20 عامًا لابنتها كوكو

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 03:24 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

"دولتشي آند غابانا" تُقدِّم عبايات لخريف وشتاء 2019
  مصر اليوم - دولتشي آند غابانا تُقدِّم عبايات لخريف وشتاء 2019

GMT 06:16 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أغلى فيلا في تايلاند مقصد للمشاهير ومُحبي الفخامة
  مصر اليوم - أغلى فيلا في تايلاند مقصد للمشاهير ومُحبي الفخامة

GMT 09:04 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

ديكورات مستوحاة من الطبيعة للجلسات الخارجية
  مصر اليوم - ديكورات مستوحاة من الطبيعة للجلسات الخارجية

GMT 02:48 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عُطلة صيفية لا تُنسى
  مصر اليوم - أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عُطلة صيفية لا تُنسى

GMT 03:37 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
  مصر اليوم - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال

GMT 22:42 2019 الجمعة ,31 أيار / مايو

البورصة الأردنية تنخفض 0.33 % في أسبوع

GMT 09:01 2019 الأربعاء ,29 أيار / مايو

توقعات ببيع 28 مليون سيارة في الصين بنهاية 2019
 
Egypt-Sports

All rights reserved 2024 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2024 Arabs Today Ltd.

egyptsports egyptsports egyptsports egyptsports
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon