توقيت القاهرة المحلي 13:53:48 آخر تحديث
  مصر اليوم -

كشف لـ"مصر اليوم" عن دور محمد فاخر في انتقاله

جواد اليميق يُبيّن أسباب لعبه للرجاء رغم تلقيه الكثير من العروض

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جواد اليميق يُبيّن أسباب لعبه للرجاء رغم تلقيه الكثير من العروض

جواد اليميق
الدارالبيضاء:محمد ابراهيم

كشف جواد اليميق لاعب فريق الرجاء البيضاوي لكرة القدم عن أنه تلقى عدة عروض من اندية مغربية وعربية لكنه فضّل عرض الرجاء نزولا عند رغبة المدرب محمد فاخر، الذي لعب دورا كبيرا ، في انتقاله الى الرجاء ، بحكم العلاقة التي تربطه به عندما كان مدربا للمنتخب المحلي.

وأضاف في حديثه إلى "المغرب اليوم" "احترم هذا المدرب لتاريخه، وكفاءته ومعرفته الدقيقة بعقلية اللاعب المغربي، ورفض الإجابة حول تفضيله اللعب للرجاء عوضًا عن الوداد، وقال في هذا الموضوع اسألوا ادارة خريبكة لتجيب عنه، اما انا فتلقيت عرض جديّ من  الرجاء، ووافقت عليه لأنني أثق كثيرا في مدربي فاخر ، وأيضا لمست الاحترافية في التعامل معي من طرف المكتب المسير للرجاء بقيادة سعيد حسبان"، مشيرا ان وجود جمهور عاشق لفريقه حتى النخاع شجعه كثيرا على ترجيح كفة الرجاء رغم تلقيه عروض من الأندية الوطنية كالجيش الملكي والوداد البيضاوي و الترجي التونسي وفريق يوناني لكنه فضّل عرض الرجاء للأسباب السالفة للذكر ، وأيضا لكون العقد يتضمن  اربع سنوات.
 
 وقلّل من تأتير وجود أكثر من لاعب في المركز الذي يشغله ، وقال كل لاعب مُطالب بالاجتهاد لينال مكانته الرسمية، وأنا واثق بأنني سأنال رسميتي باجتهادي وصبري وإرادتي من اجل ان أخلف طلال القرقوري الثاني بالرجاء.
 
 وعن الأزمة المالية للرجاء، قال إنها لن تؤثر عليه او على الفريق مادام الفريق يحظى بمسؤولين يبحثون ليل نهار من اجل جلب الموارد المالية للنادي، وهذا اكبر امل لانفراج الأزمة وعودة المياه الى مجاريها كما كانت في السابق، مشيرًا أنه لا يكترث للموضوع، طالما انه جاء الى الرجاء عن اقتناع لصنع اسمه ولتكون محطته الاخيرة بالدوري المغربي قبل الانتقال الى الاحتراف في أوربا مشيرا أن المال آخر شيء يفكر فيه، وقال لدي اولويات في مشواري الرياضي اريد تحقيقها وإذا تمكنت من الوصول الى نسبة خمسين في المائة منها فأنا في الطريق الصحيح.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جواد اليميق يُبيّن أسباب لعبه للرجاء رغم تلقيه الكثير من العروض جواد اليميق يُبيّن أسباب لعبه للرجاء رغم تلقيه الكثير من العروض



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جواد اليميق يُبيّن أسباب لعبه للرجاء رغم تلقيه الكثير من العروض جواد اليميق يُبيّن أسباب لعبه للرجاء رغم تلقيه الكثير من العروض



يتميَّز بطبقة شفّافة مُطرّزة وحواف مخملية

كورتني كوكس تُهدي فُستانًا ارتدته قبل 20 عامًا لابنتها كوكو

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 03:24 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

"دولتشي آند غابانا" تُقدِّم عبايات لخريف وشتاء 2019
  مصر اليوم - دولتشي آند غابانا تُقدِّم عبايات لخريف وشتاء 2019

GMT 06:16 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أغلى فيلا في تايلاند مقصد للمشاهير ومُحبي الفخامة
  مصر اليوم - أغلى فيلا في تايلاند مقصد للمشاهير ومُحبي الفخامة

GMT 09:04 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

ديكورات مستوحاة من الطبيعة للجلسات الخارجية
  مصر اليوم - ديكورات مستوحاة من الطبيعة للجلسات الخارجية

GMT 02:48 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عُطلة صيفية لا تُنسى
  مصر اليوم - أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عُطلة صيفية لا تُنسى

GMT 03:37 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
  مصر اليوم - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال

GMT 22:42 2019 الجمعة ,31 أيار / مايو

البورصة الأردنية تنخفض 0.33 % في أسبوع

GMT 09:01 2019 الأربعاء ,29 أيار / مايو

توقعات ببيع 28 مليون سيارة في الصين بنهاية 2019
 
Egypt-Sports

All rights reserved 2021 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2021 Arabs Today Ltd.

egyptsports egyptsports egyptsports egyptsports
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon