توقيت القاهرة المحلي 13:53:48 آخر تحديث
  مصر اليوم -

معلنًا اتصاله به للاطمئنان عليه

وليد سليمان يؤكّد أنّه لم يتعمد إيذاء هشام شحاتة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وليد سليمان يؤكّد أنّه لم يتعمد إيذاء هشام شحاتة

وليد سليمان
القاهرة – خالد الإتربي

نفى لاعب فريق الكرة في النادي الأهلي المصري وليد سليمان، كل الاتهامات التي وجهت إليه بشأن تعمّده إصابة أو إيذاء مدافع الاتحاد هشام شحاتة، خلال مباراة الفريقين معًا في بطولة الدوري، مؤكدًا استغرابه الشديد من كمّ الهجوم الذي تعرض له من قِبَل عدد من وسائل الإعلام رغم أنّه كان ضحية لإيذاء واضح ومتعمّد، على خلفية ادعاءات كاذبة من اللاعب نفسه، مشيرًا بقوله "بداية أحب أن أوضّح  نقطة هامة، وهي أنني حاولت الاتصال باللاعب للاطمئنان عليه، وقمت بالاتصال به هاتفيًا، لكنه لم يرد، رغم أنّه يرد على كل وسائل الإعلام حتّى قت متأخر من الليل، وعندما لم يرد قمت بإرسال رسالة له وأيضًا لم يرد، ولو كنت متعمد إيذاءه لما بادرت بالاتصال به".

وأضاف سليمان: "مع الأسف الشديد، فوجئت بكم من الادعاءات الكاذبة عن هذه الواقعة، والأغرب أنّ لاعب الاتحاد ناقض نفسه بنفسه عن حجم إصابته من خلال وسائل الإعلام، تارة يؤكّد أنّها ارتجاج في المخ، وتارة أخرى أنّه أصيب بكسر في الجمجمة والأنف، لكنّ السؤال كيف استطاع هشام شحاتة أن يلعب أكثر من 10 دقائق كاملة، وهي المساحة الزمنية التي فصلت بين واقعة احتكاكي به، وواقعة تعمّدي إيذائي من جانبه، رغم أنّ إصابة أي لاعب أو أي شخص عادي بارتجاج في المخ تعني غيابه تمامًا عن الوعي لبعض من الوقت، وعدم القدرة على التحرّك، فكيف له بالركض سريعًا، ولو كان فعلًا أصيب بارتجاج في المخ أو كسر في الجمجمة، فكيف سمح له طبيب فريق الاتحاد باستكمال المباراة، خاصة أنّه صرّح عبر وسائل إعلامية ييؤكّد أنّه أكمل المباراة حتى تمّ طرده وهو فاقد الوعي والتركيز، وكيف له وهو  فاقد الوعي والتركيز أن يتذكّر حواري معه الذي ادعي فيه أنني توعدته بمزيد من العنف، رغم أنّ الذي حدث هو العكس، حيث أنّه هو من قام بتهديدي بالانتقام، وكيف يستطيع شخص مصاب بكسر في الجمجمة بإجراء مداخلات هاتفية مطولة من داخل غرفه العناية المركزة باعترافه هو شخصيًا".

وشدّد سليمان، الذي تأكد غيابه عن مباراة الأهلي والرجاء المقبلة في الدوري، على استعداده لخوض مباراة النجم الساحلي التونسي في إياب الدور نصف النهائي لبطولة دوري أبطال أفريقيا، متسائلًا بقوله: "لماذا لم يتهم زميلي سعد سمير، مهاجم الزمالك باسم مرسي بتعمده إيذاءه في واقعة مماثلة ومعروفة حدثت في مباراة قمة سابقة؟".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وليد سليمان يؤكّد أنّه لم يتعمد إيذاء هشام شحاتة وليد سليمان يؤكّد أنّه لم يتعمد إيذاء هشام شحاتة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وليد سليمان يؤكّد أنّه لم يتعمد إيذاء هشام شحاتة وليد سليمان يؤكّد أنّه لم يتعمد إيذاء هشام شحاتة



يتميَّز بطبقة شفّافة مُطرّزة وحواف مخملية

كورتني كوكس تُهدي فُستانًا ارتدته قبل 20 عامًا لابنتها كوكو

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 03:24 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

"دولتشي آند غابانا" تُقدِّم عبايات لخريف وشتاء 2019
  مصر اليوم - دولتشي آند غابانا تُقدِّم عبايات لخريف وشتاء 2019

GMT 06:16 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أغلى فيلا في تايلاند مقصد للمشاهير ومُحبي الفخامة
  مصر اليوم - أغلى فيلا في تايلاند مقصد للمشاهير ومُحبي الفخامة

GMT 09:04 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

ديكورات مستوحاة من الطبيعة للجلسات الخارجية
  مصر اليوم - ديكورات مستوحاة من الطبيعة للجلسات الخارجية

GMT 02:48 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عُطلة صيفية لا تُنسى
  مصر اليوم - أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عُطلة صيفية لا تُنسى

GMT 03:37 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
  مصر اليوم - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
  مصر اليوم - رفض دعاوى بي إن القطرية ضد عربسات بشأن بي أوت

GMT 22:42 2019 الجمعة ,31 أيار / مايو

البورصة الأردنية تنخفض 0.33 % في أسبوع

GMT 09:01 2019 الأربعاء ,29 أيار / مايو

توقعات ببيع 28 مليون سيارة في الصين بنهاية 2019
 
Egypt-Sports

All rights reserved 2021 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2021 Arabs Today Ltd.

egyptsports egyptsports egyptsports egyptsports
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon