توقيت القاهرة المحلي 13:53:48 آخر تحديث
  مصر اليوم -

في حوار طويل مع موقع "الفيفا" موضحًا حلم طفولته

تريزيجيه يكشف أسرار رحلته الاحترافية إلى الخارج

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تريزيجيه يكشف أسرار رحلته الاحترافية إلى الخارج

محمود حسن تريزيجيه
القاهرة - محمد زاهر

تحدث محمود حسن تريزيجيه لاعب المنتخب الوطني والمحترف ضمن صفوف قاسم باشا التركي، بشكل مستفاض عن موسمه الحالي والتأهل لكأس العالم وبعض الأمور الأخرى في حوار مطول مع موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

ويتألق تريزيجيه هذا الموسم رفقة النادي التركي واستطاع إحراز 14 هدفًا حتى الآن في جميع المسابقات مع قاسم في 30 لقاء منذ انتقاله له بداية الموسم الحالي.

وأكد تريزيجية "أن المونديال كان حلمًا كبيرًا راودني منذ الصغر، فهذه أكبر ساحة منافسة في عالم كرة القدم، وأيُ لاعب يتمنى مجرد التواجد فيها. لقد سعيت بكل جهدي خلال السنوات القليلة الماضية لكي أنال هذه الفرصة، وما زاد من رغبتي هي وصيّة والدي قبل أن يتوفى، فقد تمنى عليّ أن أساهم في تأهل منتخب مصر مرة جديدة للنهائيات. كم كنت أتمنى أن يكون حاضراً لرؤية ما أنجزته بقميص المنتخب الوطني، ولكن ما يشعرني بالفخر أنني حققت أمنيته ومشاركتي ستكون إهداء لذكراه".

وقال تريزيجيه بسؤاله عن شعوره باقتراب حلم التأهل "لم تعد المنافسة في أفريقيا سهلة أبدًا، لقد بدأنا التصفيات بخسارة أمام تشاد (0-1) في الدور الثاني، وعلى الرغم من فوزنا إيابًا (4-0)، لكن كانت تلك الخسارة بمثابة إنذار لنا كلاعبين من أجل عدم الاستهانة بأي من المنتخبات التي سنواجهها لاحقا، من جانب آخر وضعتنا أمام تحدٍ كبير. في كل تجمع للمنتخب كان الحديث فيما بيننا أن لا يجب إهدار هذه الفرصة، فهذا وقتنا، وعلينا أن نكون متحدين ونضع كل تركيزنا في التدريبات والمباريات دون النظر سواء للإنتقادات أو حتى للترشيحات. في الحقيقة بدى لنا أن الوصول لكأس العالم بعيدٌ بعض الشيء، إلا أنه وبالصبر والعمل الجاد كنا نعلم أنه يمكننا تحقيق الحلم الذي طال انتظار للشعب المصري".

وأردف تريزيجيه "كما أن الأمر لم يكن منوطاً فقط باللاعبين والجهاز الفني، فقد وجدنا منظومة متكاملة تعمل وتقف خلفنا، إتحاد الكرة ذلل الصعوبات أمامنا، الإعلام المصري ساندنا كثيراً والجماهير كانت تساندنا بكل قوة، وحتى في أنديتنا كان الجميع يضع في الحسبان أهمية المنتخب وضرورة مساندته من أجل مهمته الكبيرة، والحمد لله تكللت الجهود بالنجاح".

وقال لاعب الأهلي السابق "في الوضع الطبيعي لفريق في طريقه للفوز والتأهل كان ليصاب اللاعبون بالاحباط، ولكن لم أشهد مثل تلك الحالة، استنهضنا عزيمتنا، وصرخنا على بعضنا لكي نعود للعب ولا نستسلم أبداً. مارسنا هجوما ضاغطا خلال دقائق الوقت بدل الضائع، كانت تلك الفرصة الأخيرة، تمركزت في منطقة الجزاء وفي المرة الأولى وصلتني الكرة قبل أن أتصرف بالكرة قفز المدافع وسقطت أرضا، سرعان ما عادت بكرة عرضية من أحمد حجازي، في المرة الثانية قررت الانقاض على الكرة رغم ما قد يحصل لي من إصابة، وحدث ما توقعته تعرضت لاعاقة وكانت ركلة الجزاء التي حسمت الامور بعد هدف صلاح الثاني. شعرنا بأن الحلم أصبح حقيقة في تلك اللحظة، ومن ثم بات تأهلنا رسميا بصافرة الحكم النهائية. لقد كانت ليلة ومباراة للتاريخ، أنهينا العقدة التي طالت 28 عاما، واسعدنا الشعب المصري وكل العرب الذين وقفوا معنا في تلك المباراة".

وكانت تجربة غنية بكل تأكيد، راكمت الكثير من الخبرات منذ التتويج ببطولة أفريقيا للشباب ومرورا بالتحضيرات القوية وصولا لخوض هذه المنافسة العالمية، حيث واجهنا إنجلترا، تشيلي والعراق، صحيح أننا كنا نمني النفس بالتأهل عن تلك المجموعة، ولكن ما يهم كيف نستفيد من تلك التجربة. بالنسبة لي كانت بمثابة إنطلاقة قوية، سجلت هدفا بمرمى إنجلترا، وبعد العودة تم تصعيدي للفريق الأول في النادي الأهلي. آمل أن أضع هذه الخبرات لخدمة المنتخب الوطني في نهائيات كأس العالم 2018.

وقال تريزيجيه عن قراره بالاحتراف الخارجي "بالفعل كان قرارًا صعبًا، فليس من السهولة أن تخرج من النادي الأهلي، ولكن أعتقد أنها خطوة يجب أن تحدث في هذا التوقيت، انتقلت لأندرلخت البلجيكي، ورغم عدم مشاركتي هناك صممت على المثابرة لكي أثبت نجاحي. انتقلت بالاعارة إلى موسكرون وأعتقد أنني أثبت قدرتي خلال الموسم الماضي. وأردت خوض تجربة أقوى وتحولت إلى قاسم باشا التركي، في البداية وجهت لي عدة انتقادات للذهاب هناك، لكن كان هدفي أن أثبت قدراتي في بطولة تنافسية، والحمد لله مع اقترابا من نهاية هذا الموسم أعتقد أن أرقامي تتحدث عن نفسها . مع قاسم باشا أقدم موسما أفضل من سابقه، وأشكر كل من أرسل لي التهنئة على أدائي أسبوعيا، هذه ثمرة عمل وجهد كبيرين".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تريزيجيه يكشف أسرار رحلته الاحترافية إلى الخارج تريزيجيه يكشف أسرار رحلته الاحترافية إلى الخارج



GMT 02:57 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أحمد على يؤكّد سعادته بتسجيل هدف فوز "المقاولون"

GMT 20:12 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

فاروق يكشف موقف الأهلي من أزمة الجماهير المفتعلة

GMT 03:00 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

أوباما يوضّح أسباب انتصارات "الزمالك" في الدوري

GMT 13:15 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

يوسف يحسم موقف رحيل محمود وحيد وأنطوي

GMT 06:18 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

عمرو وردة يكشف موقفه مِن اللعب للنادي الأهلي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تريزيجيه يكشف أسرار رحلته الاحترافية إلى الخارج تريزيجيه يكشف أسرار رحلته الاحترافية إلى الخارج



يتميَّز بطبقة شفّافة مُطرّزة وحواف مخملية

كورتني كوكس تُهدي فُستانًا ارتدته قبل 20 عامًا لابنتها كوكو

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 03:24 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

"دولتشي آند غابانا" تُقدِّم عبايات لخريف وشتاء 2019
  مصر اليوم - دولتشي آند غابانا تُقدِّم عبايات لخريف وشتاء 2019

GMT 06:16 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أغلى فيلا في تايلاند مقصد للمشاهير ومُحبي الفخامة
  مصر اليوم - أغلى فيلا في تايلاند مقصد للمشاهير ومُحبي الفخامة

GMT 09:04 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

ديكورات مستوحاة من الطبيعة للجلسات الخارجية
  مصر اليوم - ديكورات مستوحاة من الطبيعة للجلسات الخارجية

GMT 02:48 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عُطلة صيفية لا تُنسى
  مصر اليوم - أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عُطلة صيفية لا تُنسى

GMT 03:37 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
  مصر اليوم - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
  مصر اليوم - رفض دعاوى بي إن القطرية ضد عربسات بشأن بي أوت

GMT 22:42 2019 الجمعة ,31 أيار / مايو

البورصة الأردنية تنخفض 0.33 % في أسبوع

GMT 09:01 2019 الأربعاء ,29 أيار / مايو

توقعات ببيع 28 مليون سيارة في الصين بنهاية 2019
 
Egypt-Sports

All rights reserved 2021 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2021 Arabs Today Ltd.

egyptsports egyptsports egyptsports egyptsports
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon