توقيت القاهرة المحلي 13:53:48 آخر تحديث
  مصر اليوم -

اللاعب عبد الحق أيت لعريف لـ"مصر اليوم":

هجرتُ عائلتي ووطني مضطرًا وأعيش وضعًا مأساويًا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - هجرتُ عائلتي ووطني مضطرًا وأعيش وضعًا مأساويًا

اللاعب عبد الحق أيت لعريف
الجزائر - خالد علوش

كشف اللاعب السابق لفريقي الرجاء والوداد البيضاويين عبد الحق أيت لعريف أنّه فكر جديًا في وضع حد لحياته، بسبب الأزمة التي يعاني منها بعد تعرضه إلى عملية نصب ورطته في قضية شيكات دون رصيد قيمتها 800 ألف دولار.

وأكّد أيت لعريف، الذي فرّ إلى الإمارات هربًا من الاعتقال قبل عامين، في تصريح إلى "مصر اليوم، أنّه "يعيش ظروفًا صعبة للغاية"، مشيرًا إلى أنه "عاطل عن العمل، ولم يتمكن من إيجاد فريق يلعب له، بعد أن انتشر خبر تورطه في القضية المذكورة".

وأبرز أنّه "ذهب ضحية عملية نصب ماكرة من طرف مواطن جزائري، استقبله في بيته" لافتًا إلى أنه "فكر مرارًا في الانتحار بعد أن أغلقت جميع الأبواب في وجهه".

وأضاف أنّه "هجر أسرته ووطنه مضطرًا، ويعيش وضعًا مأساويًا للغاية، ولولا الدعم المعنوي الذي لقيه من بعض الأصدقاء وأفراد العائلة لكانت أموره أسوء وأخطر".

وعبّر اللاعب السابق للغرافة القطري أنّه "شعر بتأثر بالغ بعد أن شاهد فيديو لوالديه تناقلته مجموعة من المواقع الإلكترونية، يستنجدان فيه بالملك محمد السادس، لحل مشكلته، وتمنى أن تكون هذه الخطوة مفتاحًا أوليا للأزمة التي يمر فيها".

ووجه أيت لعريف شكره لمسؤولي "الوداد"، بعد المبادرة الإنسانية التي أعلنوا عنها بتخصيص عائدات المباراة التي ستجمع الفريق مع ضيفه شباب الحسيمة، لمساعدته على حل مشكله.

وأشار إلى أنه "لم يتفاجئ بمبادرة الفريق الأحمر"، مطالبًا المسؤولين عن الشأن الرياضي المغربي بالتحرك لمساعدته للخروج من الأزمة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هجرتُ عائلتي ووطني مضطرًا وأعيش وضعًا مأساويًا هجرتُ عائلتي ووطني مضطرًا وأعيش وضعًا مأساويًا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هجرتُ عائلتي ووطني مضطرًا وأعيش وضعًا مأساويًا هجرتُ عائلتي ووطني مضطرًا وأعيش وضعًا مأساويًا



يتميَّز بطبقة شفّافة مُطرّزة وحواف مخملية

كورتني كوكس تُهدي فُستانًا ارتدته قبل 20 عامًا لابنتها كوكو

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 03:24 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

"دولتشي آند غابانا" تُقدِّم عبايات لخريف وشتاء 2019
  مصر اليوم - دولتشي آند غابانا تُقدِّم عبايات لخريف وشتاء 2019

GMT 06:16 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أغلى فيلا في تايلاند مقصد للمشاهير ومُحبي الفخامة
  مصر اليوم - أغلى فيلا في تايلاند مقصد للمشاهير ومُحبي الفخامة

GMT 09:04 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

ديكورات مستوحاة من الطبيعة للجلسات الخارجية
  مصر اليوم - ديكورات مستوحاة من الطبيعة للجلسات الخارجية

GMT 02:48 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عُطلة صيفية لا تُنسى
  مصر اليوم - أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عُطلة صيفية لا تُنسى

GMT 03:37 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
  مصر اليوم - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال

GMT 22:42 2019 الجمعة ,31 أيار / مايو

البورصة الأردنية تنخفض 0.33 % في أسبوع

GMT 09:01 2019 الأربعاء ,29 أيار / مايو

توقعات ببيع 28 مليون سيارة في الصين بنهاية 2019
 
Egypt-Sports

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egyptsports egyptsports egyptsports egyptsports
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon