توقيت القاهرة المحلي 13:53:48 آخر تحديث
  مصر اليوم -

رئيّس اتحاد ألعاب القوى لـ"لمصر اليوم":

نحتاجُ إلى زياّدة الموازنة ميداليّات "أولمبياد" 2016

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نحتاجُ إلى زياّدة الموازنة ميداليّات أولمبياد 2016

الدكتور وليد عطا
القاهرة – حسام السيد

كشفَّ رئيس "الاتحاد المصري لألعاب القوى" الدكتور وليد عطا, عن أن الموازنة المخصصة من جانب وزارة الرياضة لا تكفي لإعداد اللاعبين للمنافسة على ميداليات في دورة الألعاب الأولمبية المقبلة في ريودي جانيرو 2016 في البرازيل، مشيرًا إلى أن تحقيق الألقاب يحتاج إلى تمويل كبير، فيما أكد أن مصر تملك مواهب كبيرة، ولكن تحت وطأة الظروف المالية القاسية قد يضطر اللاعبين إلى قبول جنسيات أخرى، كما حدث مع لاعب المطرقة أشرف أمجد الذي تم تجنيسه لصالح قطر في 2011،  ولعب باسمها، موضحًا أن هناك محاولات حالياً لتجنيس عدد من المواهب المصرية ومن بينها هشام الجمل وغيره من اللاعبين.
وأوضح عطا, في مقابلة خاصة مع "مصر اليوم", أن وزارة الرياضة تمنح الاتحاد ميزانية سنوية قدرها 800 ألف جنية من أجل الإنفاق على معسكرات الإعداد والسفريات واشتراكات البطولات المختلفة، في حين أن دولة مثل المغرب تخصص ميزانية لألعاب القوى تعادل 35 مليون جنية مصري، وهو ما يكشف عن فارق رهيب في برامج الإعداد على الرغم من تحقيق أبطال مصر لألعاب القوى مراكز متقدمة للغاية كان آخرها فوز إيهاب عبدالرحمن بالمركز الأول في الدوري الماسي في الصين وتحقيق رقم قياسي عالمي.
وأكد رئيس اتحاد ألعاب القوى, أن مصر تملك مواهب كبيرة ولكن تحت وطأة الظروف المالية القاسية قد يضطر اللاعبين إلى قبول جنسيات أخرى كما حدث مع لاعب المطرقة أشرف أمجد الذي تم تجنيسه لصالح قطر في 2011 ولعب باسمها، موضحًا أن هناك محاولات حالياً لتجنيس عدد من المواهب المصرية ومن بينها هشام الجمل وغيره من اللاعبين.
ولم يخفي عطا سعادته باهتمام رئيس الجمهورية المستشار عدلي منصور, بإنجاز إيهاب عبدالرحمن مؤكداً أنه يتمنى أن يستمر الدعم القوي للألعاب التي لا تملك جماهيرية أو مصادر تمويل على الرغم من أنها ترفع علم مصر في الخارج وتؤكد على أن الرياضة لا تعترف بالمعوقات.
وشدد على أنه في حالة تخصيص موازنة مالية معقولة واهتمام من كافة المسؤولين في الدولة يمكن لأبطال مصر في ألعاب القوى المنافسة على أكثر من ميدالية أولمبية خلال الفترة المقبلة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نحتاجُ إلى زياّدة الموازنة ميداليّات أولمبياد 2016 نحتاجُ إلى زياّدة الموازنة ميداليّات أولمبياد 2016



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نحتاجُ إلى زياّدة الموازنة ميداليّات أولمبياد 2016 نحتاجُ إلى زياّدة الموازنة ميداليّات أولمبياد 2016



يتميَّز بطبقة شفّافة مُطرّزة وحواف مخملية

كورتني كوكس تُهدي فُستانًا ارتدته قبل 20 عامًا لابنتها كوكو

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 03:24 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

"دولتشي آند غابانا" تُقدِّم عبايات لخريف وشتاء 2019
  مصر اليوم - دولتشي آند غابانا تُقدِّم عبايات لخريف وشتاء 2019

GMT 06:16 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أغلى فيلا في تايلاند مقصد للمشاهير ومُحبي الفخامة
  مصر اليوم - أغلى فيلا في تايلاند مقصد للمشاهير ومُحبي الفخامة

GMT 09:04 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

ديكورات مستوحاة من الطبيعة للجلسات الخارجية
  مصر اليوم - ديكورات مستوحاة من الطبيعة للجلسات الخارجية

GMT 02:48 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عُطلة صيفية لا تُنسى
  مصر اليوم - أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عُطلة صيفية لا تُنسى

GMT 03:37 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
  مصر اليوم - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال

GMT 22:42 2019 الجمعة ,31 أيار / مايو

البورصة الأردنية تنخفض 0.33 % في أسبوع

GMT 09:01 2019 الأربعاء ,29 أيار / مايو

توقعات ببيع 28 مليون سيارة في الصين بنهاية 2019
 
Egypt-Sports

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egyptsports egyptsports egyptsports egyptsports
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon