توقيت القاهرة المحلي 13:53:48 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أكد لـ"مصر اليوم" أنَّ الاجتهاد والتدريب من أسرار التفوق

القماش يتغلب على المستحيل ويهزم أبطال العالم في السباحة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - القماش يتغلب على المستحيل ويهزم أبطال العالم في السباحة

البطل المصري مروان القماش
القاهرة - محمد عبد الحميد

أعرب البطل المصري مروان القماش عن سعادته البالغة بعد تأهله إلى الاوليمبياد، مشيرًا إلى أنّ فوزه على مايكل فيلبس وريان لوخت بالاجتهاد والتمرين والثقة بأنَّه ليس هناك شيء مستحيل.

وكشف القماش في مقابلة مع "مصر اليوم" من أميركا، عن بداياته في السباحة، قائلًا: "كانت بدايتي وعمري 4 أعوام في نادي سبورتنغ وانضممت للمنتخب في الحادية عشرة عامًا، ثم شاركت في بطولة الجمهورية للمرة الأولى تحت سن 16، ونجحت في الفوز بخمس ميداليات ذهبية ثم بعد ذلك لعبت بطولة العالم للناشئين، ودورة الألعاب العربية في قطر، وحصلت على الفضية في سباق 200 متر حرة".

وأضاف: "أنا في بالغ سعادتي، إذ أن هدفي لم يكن في البداية الوصول إلى أولمبياد البرازيل، بل كان تركيزي فقط على التأهل إلى نهائيات بطولة العالم 2015، لكن نجاحي فى الوصول للبطولتين، يعد شيئًا رائعًا، وسعدت كثيرا بتحقيقه وأتمنى أن أشرف مصر وأرفع علم بلدي في الاوليمبياد".

وأوضح شعوره بعد الفوز على أساطير السباحة مايكل فليبس ولوخت، قائلًا: "تغلبي على ريان لوخت ومايكل فيلبس بالإضافة لصاحب فضية بطولة العالم الأخيرة كونوردواير في التصفيات أشعرني بأني حققت انجازا عظيمًا وأكد لي هذا الأمر أنه بالتمرين والاجتهاد ليس هناك شيء مستحيل وكل شيء ممكن وأن هذا الأمر هو أقوى دافع لي أن أحصل على ميدالية ذهبية في الاوليمبياد".

وتابع: "شقيقاي التوأم مازن ويوسف لديهما فرصة كبيرة للتأهل للاوليمبياد أيضًا من بوابة بطولة العالم المقبلة، وهو ما سيكون شيئا رائعًا، فيوسف قد حقق رقمًا قياسيًا أيضًا في بطولة العالم في أميركا في سباق 100 متر حرة برقم 1:02.62".

وعن الإتحاد المصري في مشواره، بين القماش: "منذ فترة كبيرة وأنا أتدرب في جامعة جنوب كارولينا تحت قيادة الكابتن مارك بيرناندينيو لذلك فأنا بعيد عن الإتحاد منذ فترة ولكن المهندس ياسر إدريس أخبرني بأنه سيتم ضمي لمشروع البطل الأوليمبي والتميز الرياضي للإعداد للاوليمبياد بموافقة وزير الرياضة".

وحول الفروق بين نظام التدريب في مصر وأميركا، أوضح: "في أميركا كل شيء معروف سابقًا الجدول السنوي للبطولات والمعسكرات، لذلك يكون الوقت منظم بين التدريب والدراسة والمسابقات، بالإضافة إلى الإمكانات العالية المتاحة للتدريب وكثرة البطولات".

واستدرك القماش: "لا توجد مشاكل هنا، الجميع يساعدك على تخطي الصعوبات والبعد عن أي مؤثرات خارجية للتركيز فى التدريب والبطولات فقط، لكن في مصر الوضع يختلف، فمن الممكن أن تواجهك صعوبات كثيرة في التمرين، منها قلة الإمكانات التي يحتاج إليها السباح للتدريبات وأيضا عدم الالتزام في المواعيد، وصعوبة التنسيق  بين وزارة التعليم واتحاد السباحة".

واسترسل: "تركيزي حاليًا ينصب على بطولة العالم في كازان، فأنا آمل بأن أصل للنهائي أو قبل النهائي بالبطولة فسيكون هذا الأمر دفعة كبيرة بالنسبة لي من أجل الاوليمبياد التي أتمنى أن أحقق فيها نتائج طيبة لكون أفضل إعداد لتحقيق الحلم فى أولمبياد طوكيو 2020 وحصد ميدالية أوليمبية".

واستكمل: "أتمنى أن يتم الاهتمام بأبطال الألعاب الأخرى ولو بنصف الاهتمام بكرة القدم سواء إعلاميًا أو ماديًا، فأبطال الألعاب الأخرى يحققون بطولات عالم واوليمبياد وهو ما لم يحققه لاعبو الكرة"، مشيرا إلى أنَّ "صاحب الفضل عليَّ هما والدتي وجدتي اللتين تشجعاني منذ صغري وأنفقتا علي الكثير من الأموال لأكون بطلا في النهاية"، مبرزًا أنَّ علاقته بأحمد أكرم "علاقة أخ بأخيه وهذا منذ فترة طويلة فكنا ندرس بنفس الجامعة في كارولينا".

يُذكر أنَّ مروان القماش أسطورة مصرية قادمة في السباحة بسرعة الصاروخ هزم أسطورة العالم مايكل فيليبس في تصفيات بطولة العالم الأخيرة، وهو بطل المنتخب الوطني للسباحة بعدما حقق إنجازًا عظيمًا في بطولة العالم تشارلوت الأميركية للسباحة الأخيرة بعدما حطم أرقامًا قياسية في سباقي 200م و400م.

 وكان القماش قد حطم الرقم القياسي في سباق 200 متر حرة بزمن 1:47.73 ليحقق برونزية البطولة متفوقا على البطل الاوليمبي الأميركي ريان لوخت، كما تصدر تصفيات سباق 400 متر حرة فى بطولة تشارلوت الأميركية للسباحة بفارق من ثانية عن صاحب المركز الثاني فى التصفيات الأميركي كونور جايجير صاحب برونزية بطولة العالم الأخيرة حيث سجل مروان 3:50.34 كاسرا ستاندارد B المؤهل لاولمبياد ريو 2016، وكان القماش قد تفوق على الأسطورتين الأميركيتين مايكل فيلبس وريان لوختي بالإضافة لصاحب فضية بطولة العالم الأخيرة كونور دواير في التصفيات, ليحجز مروان مكانه فى اولمبياد ريو بعد أن كسر ستاندارد A للسباق.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القماش يتغلب على المستحيل ويهزم أبطال العالم في السباحة القماش يتغلب على المستحيل ويهزم أبطال العالم في السباحة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القماش يتغلب على المستحيل ويهزم أبطال العالم في السباحة القماش يتغلب على المستحيل ويهزم أبطال العالم في السباحة



يتميَّز بطبقة شفّافة مُطرّزة وحواف مخملية

كورتني كوكس تُهدي فُستانًا ارتدته قبل 20 عامًا لابنتها كوكو

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 03:24 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

"دولتشي آند غابانا" تُقدِّم عبايات لخريف وشتاء 2019
  مصر اليوم - دولتشي آند غابانا تُقدِّم عبايات لخريف وشتاء 2019

GMT 06:16 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أغلى فيلا في تايلاند مقصد للمشاهير ومُحبي الفخامة
  مصر اليوم - أغلى فيلا في تايلاند مقصد للمشاهير ومُحبي الفخامة

GMT 09:04 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

ديكورات مستوحاة من الطبيعة للجلسات الخارجية
  مصر اليوم - ديكورات مستوحاة من الطبيعة للجلسات الخارجية

GMT 02:48 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عُطلة صيفية لا تُنسى
  مصر اليوم - أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عُطلة صيفية لا تُنسى

GMT 03:37 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
  مصر اليوم - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال

GMT 22:42 2019 الجمعة ,31 أيار / مايو

البورصة الأردنية تنخفض 0.33 % في أسبوع

GMT 09:01 2019 الأربعاء ,29 أيار / مايو

توقعات ببيع 28 مليون سيارة في الصين بنهاية 2019
 
Egypt-Sports

All rights reserved 2022 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2022 Arabs Today Ltd.

egyptsports egyptsports egyptsports egyptsports
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon