توقيت القاهرة المحلي 13:53:48 آخر تحديث
  مصر اليوم -

سعفان الصغير لـ"مصر اليوم":

أعمل بحب داخل "الإسماعيلي" والنادي ليس حكرًا على أحد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أعمل بحب داخل الإسماعيلي والنادي ليس حكرًا على أحد

مدرب حراس المرمى سابقاً سعفان الصغير
القاهرة – شيماء أبوقمر

نفى مدرب حراس المرمى لفريق الكرة الأول في النادي "الإسماعيلي" سابقاً سعفان الصغير لـ"مصر اليوم"، ما يتردد بشأنه، وأنّه شخص مثير للمشاكل، مؤكّدًا، "لست شخصًا معقدًا حتى أتسبب في مشكلات بين الحين والآخر، ولكني أعمل بحب داخل النادي "الإسماعيلي" صاحب الفضل عليّ، وبالتالي عندما أجد خطأ يحدث، لا أقف أمامه صامتًا حتى لو صمت الجميع"، مشدداً على أنه لن يسكت إطلاقًا على الشيء الذي يضر النادي، أو شيئًا يحدث في غير مصلحته.
وأكّد الصغير، "لا توجد أي خلافات شخصية أو قديمة بيني وبين ريكاردو المدير الفني لـ"الإسماعيلي"، مشيرًا إلى أنه يريد أن يلغي شخصية كل أفراد الجهاز الفني المعاون له، موضحًا "تحدثت معه أكثر من مرة على ضرورة إعطائي الحق في اختيار الحارس الذي سيحرس مرمى "الإسماعيلى" قبل كل مباراة، إلا أنه يتعمد تجاهلي كما يتعمد تجاهل باقي أفراد الجهاز الفني، وللأسف جميعنا من أبناء النادي ولن نقبل بأن يتم تجاهلنا بهذه الطريقة".
وأستطرد الصغير، أن رحيل ريكاردو ليس بعيداً بعدما أثبت فشله في قيادة الفريق لكونه لم يحقق أي إنجازات أو انتصارات حتى الآن.
وأشار الصغير إلى، "أن نادي "الإسماعيلي" ليس حكرًا على أحد وليس ملكًا لمحمود أبو السعود رئيس النادي وباقي أعضاء مجلس الإدارة فالجميع راحلون وأبناء ومحبي "الإسماعيلي" تحت أمر النادي لخدمته فور ندائه إليهم"، لافتًا النظر إلى، "أنّ تجربة أبناء النادي "الإسماعيلي" رغم نجاحها لا تكتمل، بسبب وجود خلافات دائمة مع مجالس إدارات النادي المتعاقبة التي لا تبخل بجهد أو بمال عن المدير الفني الأجنبي، وفى النهاية لا يحقق شيئًا، ويريدون أن يحقق ابن النادي كل شيء دون أن يقدموا له أي دعم، ومن هنا يبدأ الصدام وكأنهم يريدون إنهاء تواجد أبناء النادي في قيادة ناديهم، الأمر الذي ظهر جليًا من خلال ما حدث مع الكابتن صبري المنياوي ومحمد وهبة، وأخيرًا أحمد العجوز، الذي رحل رغم أنه حقق نتائج أفضل بكثير مما حققه ريكاردو".
وعن تفاصيل اعتذار الصغير لنادي وجماهير "الزمالك" بعد الصدام مع ميدو، أكّد "ليس لدي مشكلة مع نادي "الزمالك" وما حدث في الملعب كان لحظة انفعال وحرصت بعد انتهاء الأزمة على تقديم اعتذار لكيان نادي "الزمالك" وجماهيره فقط، ولم أعتذر لميدو كما ردد البعض و"ينقطع لساني قبل ما أعتذر لميدو"، ولكني فضلت الاعتذار بعد أن شاهدت توترًا في العلاقة بين جماهير الناديين بعد المباراة، فقررت الإقدام على تلك الخطوة لإيقاف مسلسل التعصب وحتى تبقى علاقتنا بنادي "الزمالك" كما هي من قديم الزمان.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أعمل بحب داخل الإسماعيلي والنادي ليس حكرًا على أحد أعمل بحب داخل الإسماعيلي والنادي ليس حكرًا على أحد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أعمل بحب داخل الإسماعيلي والنادي ليس حكرًا على أحد أعمل بحب داخل الإسماعيلي والنادي ليس حكرًا على أحد



يتميَّز بطبقة شفّافة مُطرّزة وحواف مخملية

كورتني كوكس تُهدي فُستانًا ارتدته قبل 20 عامًا لابنتها كوكو

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 03:24 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

"دولتشي آند غابانا" تُقدِّم عبايات لخريف وشتاء 2019
  مصر اليوم - دولتشي آند غابانا تُقدِّم عبايات لخريف وشتاء 2019

GMT 06:16 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أغلى فيلا في تايلاند مقصد للمشاهير ومُحبي الفخامة
  مصر اليوم - أغلى فيلا في تايلاند مقصد للمشاهير ومُحبي الفخامة

GMT 09:04 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

ديكورات مستوحاة من الطبيعة للجلسات الخارجية
  مصر اليوم - ديكورات مستوحاة من الطبيعة للجلسات الخارجية

GMT 02:48 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عُطلة صيفية لا تُنسى
  مصر اليوم - أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عُطلة صيفية لا تُنسى

GMT 03:37 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
  مصر اليوم - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال

GMT 22:42 2019 الجمعة ,31 أيار / مايو

البورصة الأردنية تنخفض 0.33 % في أسبوع

GMT 09:01 2019 الأربعاء ,29 أيار / مايو

توقعات ببيع 28 مليون سيارة في الصين بنهاية 2019
 
Egypt-Sports

All rights reserved 2020 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2020 Arabs Today Ltd.

egyptsports egyptsports egyptsports egyptsports
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon